الحياة

أهم أسباب الطلاق

أهم أسباب الطلاق

أهم أسباب الطلاق

الخيانة الزوجية

تندرج الخيانة الزوجية تحت أهم سبب من أسباب الطلاق لأنها المحور الأساسي لزعزعة الثقة بين الزوجين. وتختلف دوافع الخيانة بحسب طبيعة العلاقة بين الأزواج فهناك مجموعة من الأطراف تتعاطف مع الخائن على اعتبار أن العاقة بين الزوجين هشّة منذ البداية وبالتالي تشجع الطلاق على هذه الثقة المزعزعة والعلاقة المفككة.

الوضع المادي غير المستقر من أسباب الطلاق

يقال عن الزواج مسؤولية ومن لا يستطيع تحمل أعباء هذه الخطوة سيكون الوضع المادي يومًا سبب أساسي من أسباب الطلاق له. إن الجانب المالي بالنسبة للزوجين هو حياة هانئة واستقرار فإن لم يستطيعا تلبية احتياجات المنزل والأطفال تحول الأمر لتقصير وتبدأ العلاقة بالتفكك حتى تصل لنهايتها.

التعنيف وسوء المعاملة

أوصى رسول الله بالمعاملة الحسنة بين الزوج والزوجة فإن أبدا أي منهما أي إساءة تجاه الآخر عليهما حل الموضوع بالاعتذار ولكن في حال استمر التعنيف واللفظ السيء كان ذلك سبب من أسباب الطلاق بين الزوجين فالانفصال أسهل من الإهانات. وعليكم العلم أن القانون يحمي حق الزوج أو الزوجة من التعنيف معتبرين أن العنف يخترق الأمان المنزلي ويزرع العقد النفسية التي تنمو وتتحول لدوافع أخرى تثير المخاوف.

إقرأ أيضا:مراحل الانفصال العاطفي

عدم الوصول إلى تفاهم مشترك

قبل أن تتزوج عليك أن تدرك تمامًا أن مرحلة الزواج مختلفة بشكل كلي عن الحب. فالزواج يتطلب منك احترام الآراء وتفاهم ونقاش وتنازلات كثيرة للاتفاق على علاقة مستقرة ولكن إن لم تتمكن من التفاهم مع شريكك من الصعب الاستمرار في الزواج ويعد هذا سبب جديد من أسباب الطلاق.

إقرأ أيضًا: مراحل الانفصال العاطفي

ملاحظة سلوك غريب من أسباب الطلاق

من الممكن أن يتزوج الأشخاص بعد قصة حب طويلة ولكن في الواقع الحب لا يكفي لدراسة تصرفات وسلوك الطرف الآخر. هناك أمراض نفسية من الصعب عليك تشخيصها من دون وجود طبيب مختص. وتكتشفها عندما تعاشر الطرف الآخر يوميًا وتدرس سلوكه وتصرفاته فيتبيّن أنها غير طبيعية مثل مرض اضطراب فرط الحركة العشوائي. وقد ذكرت منظمة الصحة العالمية في إحصائياتها وتقاريرها خطورة الاضطراب النفسي على الحياة الزوجية. وذلك يعد أحد أخطر أسباب الانفصال بين الزوجين.

المشاكل في الإنجاب

من حق الزوجين بعد الزفاف أن يرزقا بمولود يحمل اسمهما ولكن بعض المتزوجين يتضح أن لديهم مشكلة في الإنجاب بعد الزواج لهذا السبب يجدون الانفصال حل لهذه المشكلة.

إقرأ أيضا:علامات عدم الثقة بالنفس

عدم الشعور بالرضا

منذ قديم الزمان كان زواج الصالونات سائد في المجتمع لهذا السبب تجد العديد من العلاقات تنتهي بعدم التوافق بين الزوجين. حتّى بعد الإنجاب وأيضًا بعد المحاولات العديدة للتفاهم بين الطرفين وبالتالي يكون الشعور بعدم الرضا هو أحد أهم أسباب الطلاق.

كيف نستطيع تجنب حدوث الطلاق

إن معظم الأزواج يعتبرون أن الحل الأخير والأسوء هو الطلاق لذلك يلجؤون للحلول البديلة قبل حدوثه وأبرز هذه الحلول:

  • دراسة أسباب الطلاق واللجوء إلى وضع حلول مشتركة بين الطرفين تخدم مصلحة الأزواج والأطفال إن كان هناك.
  • اتباع أسلوب حياة مختلف لتجديد الشغف وخلق روح المحبة والود من جديد.
  • محاولة الطرفين تقديم تنازلات لاستبعاد هذا القرار.
  • محاولة التفاهم بالحديث الواعي بعيدًا عن الصراخ أو التعنيف.
  • اللجوء إلى طبيب نفسي في حال تطلب الأمر ذلك.

وبالتالي يكون الطرفين قد بذلا أقصى المحاولات للابتعاد عن قرار الانفصال الزوجي ولكن إن لم يجدا نتيجة من الأفضل تنفيذ الطلاق.

إقرأ أيضا:المرأة والمجتمع العربي

إن قرار الطلاق أمر صعب للغاية لذلك عليك اختيار شريكك بعناية بعد دراسته جيدًا من جميع النواحي. وتذكر دومًا ادرس العلاقة بعقلك بعيدًا عن العواطف لتبتعد كل البعد عن أسباب الطلاق فالزواج حياة مشتركة ليس فقط تبادل حب.

السابق
معنى اسم رائد
التالي
أكلات لبنانية سهلة التحضير