الأسرة

العناية بالطفل حديث الولادة

امور مهمة لطفل

العناية بالطفل حديث الولادة يوجد عدد قليل من النساء الذين لايعلمون بأمور الاطفال لذلك قدمنا لكم بعض النصائح التي من الممكن ان تفيدك بذلك

العناية بصحة الرضيع


إن أول ما على الأم الاهتمام به هو صحة الطفل الرضيع،
فعليها تبنى مراحل حياته جميعها، فالجسم السليم المعافى يمنح الطفل القدرة على ممارسة حياته بشكل طبيعي أكثر،
وما عليها الانتباه له في بداية الأمر هو سرة الطفل الرضيع، فيمكن للأم الاعتناء بها بحسب الأطباء من خلال محلول الكحول الأبيض،
وذلك بوضعه كل يوم لكي تقع السرة ولا يحدث بها التهابات أو رائحة كريهة.
وإذا كان الطفل الرضيع ذكراً، فإنه يجب عليك العناية بمنطقة الختان أو ما يعرف بالطهور،
وذلك بتطهيرها بعد عملية الإزالة بمحلول اليود لمدة يوم كامل أي 24 ساعة متواصلة، إلى أن تجف تماماً.


تغذية الطفل


تعد الرضاعة الطبيعية الغذاء المثالي للأطفال الرضّع، إلا في حالات نادرة عندما تكون غير ممكنة، وبالتالي يمكن استخدام حليب الأطفال، كما أنّ الرضّع الأصحاء لا يحتاجون إلى الماء أو العصير أو السوائل الأخرى. إرضاع الأطفال حديثي الولادة من 8 -12 رضعة يومياً، حيث يجب أن يتغذى كل ساعتين أو ثلاث ساعات. الحرص على تجشؤ الطفل عندما يتوقف عن الرضاعة. الحرص على تقديم فيتامين د للأطفال، لأن حليب الأم قد لا يوفّر الكمية الكافية منه، لذا فهو يساعد على امتصاص المواد المغذية والمهمة للعظام. الحرص على مراقبة وزن الطفل، وفي حال لم يكتسب وزناً أو يبلل أقل من ست حفاظات في اليوم، فإنه يجب مراجعة الطبيب.


العناية بحمام الطفل


لتحافظي على صحة طفلك وبقائه نظيفاً على الدوام، احرصي عزيزتي الأم على أن يساعدك في بداية الأمر أي شخص بالغ خلال حمام طفلك،
وذلك لكي يساعدك ولا ينزلق منكِ الطفل بسبب صغر حجمه وليونة جسمه.
ويفضل أن يكون حمام الطفل في غرفة نومك؛
وذلك من أجل المحافظة على صحته خاصة إذا كان الجو بارداً وتدفئة ملابسه إما بالطرق التقليدية أو بتشغيل المدفئة.
تأكدي من تنظيف جسد الطفل بشكل جيد، بين أصابع قدميه ورجليه،
دلكي فروة رأسه وجسده برفق باستخدام الشامبو، ثم بعد ذلك تأكدي من تنشيفه بشكل كامل، وإبقائه مدة قليلة بداخل الغرفة قبل إخراجه،
كما يفضل إرضاعه وجعله ينام.


إرشادات ونصائح أخرى للعناية بالأطفال:


غسل اليدين قبل التعامل مع الأطفال،

لأنّهم لا يمتلكون جهاز مناعة قوي، وبالتالي تسهل إصابتهم بالعدوى والأمراض.

تحنّب هزّ الطفل لأي سبب،

لأنه قد يتعرض لنزيف في الدماغ، الأمر الذي قد يؤدي إلى الموت. التأكد من أنّ الطفل مثبت بشكل جيد وآمن في مقعد السيارة أو عربة الأطفال؛ حتى لا يتعرض للأذى. وضع اليدين وراء رأس الطفل، حيث يجب دعم رأس الطفل والتقليل من تحريكه، كي لا يتضرر الطفل.

تقميط الطفل بشكل سليم،

وذلك عن طريق جعل اليدين قريبة من الجسم، مع إمكانية السماح بتحريك الساقين، وخاصةً خلال الأسابيع الأولى من الولادة، فذلك يُشعر الطفل بالدفء والأمان.

السابق
فوائد التمرين للجسم
التالي
نصائح للحفاظ على بطارية السيارة في فصل الشتاء