الحياة

المرأة والمجتمع العربي

المرأة والمجتمع العربي

المرأة والمجتمع العربي تختلف النظرة للمرأة من زمن لآخر ومن مجتمع لآخر فما هو مسموح لها في دولة مرفوض في أخرى وما فرض عليها من قيود في مجتمع تخلصت منه في مجتمع أخر .

قديما كانت المجتمعات تجعل من النساء تابعات أزواجهن وأسرهن .

ويمكن أن تملك لتصبح جارية مسلوبة الحقوق او تورث كما تورث الامتعة.

ولكن هذا لا يعني انها لم تستطع أن تصل في أوقات كثيرة لسدة الحكم .

فلا يمكن أن نتجاهل نفرتيتي او زنوبيا وكليوبترا او بلقيس كلهن تمتعنا بقوة وحكمة وتسلمنا السلطة والحكم في ممالك قوية .

المرأة والمجتمع العربي

ورغم ذلك بقيت مقيدة ومسلوبة الارادة في مناطق كثيرة ورغم ان قدوم الإسلام قد رفع من مكانتها وقيمتها ورفض لها الذل والمهانة .

ففي كثير من المواضع نجد  اقتران ذكر الرجال والنساء والمؤمنين والمؤمنات في القرآن الكريم كما اوصى بها رسول الله صل الله عليه وسلم 

ولكن في نفس الفترة الزمنية كانت النساء تهان وتستعبد من قبل الرومان والفرس وغيرها من الأمم 

في العصر الإسلام دخلت النساء كل المجالات ولم يتوقف عملها على المنزل والأبناء .

فكان منهن الطبيبات والممرضات والمحاربات والمعلمات في الكتاتيب بالاضافة للعمل في ميادين التجارة  والصناعة والكاتبة والشاعرة .

ولكن مع سقوط الدولة الإسلامية وبدأ عصر الانحلال والضعف تراجع دور المرأة  مرة أخرى وعادت تبعيتها للرجل والأسرة

النساء على مر العصور

حاولت النساء على مر العصور استعادة حقوقها المسلوبة ولكن كانت تواجه بكثير من العقبات بسبب التخلف والجهل الذي انتشر في البلاد .

حتى بدأت مرحلة اليقظة التحرر من التبعية الاستعمارية في العالم العربي والإسلامي بخطى بطيئة.

بدأت النساء تستعيد مكانتها المسلوبة في المجتمع . ولكن لم تكن النساء تحصل على ذلك الا بشق الانفس ولازالت حتى وقتنا الحالي تسعى في بعض الدول لاسترداد هذه الحقوق .

دخلت النساء ميدان التعليم والتمريض في البداية ثم انطلقت للتحصيل الجامعي لتتمكن من منافسة الرجل في مجالات مختلفة كالطب والحقوق والتجارة والصناعة والكتابة والصحافة .

سعت العديد منهن لنشر ثقافة تحرر المرأة من خلال الجمعيات والمجلات المختلفة التي انتشرت بسرعة وكان لها دور في نهضة البلاد وما حولها 

افتتحت العديد من المدارس الخاصة بالفتيات لتنال حقها في التعليم ودخول الجامعات لاحقا .

ومن ثم دخول ميدان العمل وخاصة في مجال مقاومة الاحتلال من خلال مساندة الثوار.

او دخول مجال الطبي أو السياسي مثل جميلة بوحيرد. 

نساء في التاريخ

كما ظهرت العديد من النساء اللواتي سعين لتطوير العالم العربي ومجتمعهم 

 الاميرة فاطمة في مصر التي باعت مجوهراتها تبرع بقطعة أرض كبيرة لبناء جامعة القاهرة 

والعالم سميرة موسى التي تخصصت بعلوم الطاقة والذرة والاشعاع النووي.

مما يعرض حياتها للخطر وقتلت خلال سفرها الى الولايات المتحدة لإجراء مجموعة أبحاث 

 المهندسة زها حديد وهي اقوى مهندسة على مستوى العالم .

حيث تمتلك حسا فنيا مميزا جعل اسمها يصدح في كل مجالات البناء في العالم .

حيث صممت مبنى إطفاء في ألمانيا محطة البواخر في ساليرنو ومركز تزحلق على الجليد في انسبروك  .

ومركز لندن للرياضات البحرية الذي تم تخصيصه للألعاب الأولمبية ومتحف الفن الايطالي وغيرها الكثير لتثبت للعالم قدرة المرأة العربية وتفوقها .

خديجة غريب أول رئيسة برلمان أوربي من أصول عربية 

نعمة شفيق تعتبر الاقتصادية الاولى في العالم العربي .

وخاصة أنها باتت متحكمة في اقتصاد احدى اكبر دول العالم وهي بريطانيا واحتلت منصب نائب محافظ انجلترا .

ونائبة رئيس البنك الدولي ونائب المدير العام لصندوق النقد الدولي 

المرأة العربية سلاح قوي في وجه العالم  فهي رغم تعلقها بعادتها وتقاليدها وحرصها على أسرتها وأبنائها تجدها مندفعة باتجاه إثبات قوتها وذكائها وتطوير مهارتها لتظهر للعالم مدى روعتها وعمق تأثيرها .

فقد ادرج اسم ١٧امرأة عربية ضمن قائمة أفضل نساء العالم وأكثرهن  تأثيرا في المجتمع .

أقرأ ايضا :أهمية عمل المرأة
أقرأ ايضا :معنى اسم انفال

السابق
مراحل نمو الجنين بالشهور
التالي
الطبيب النفسي والاخصائي النفسي