الأسرة

مفهوم سوء معاملة الأطفال

سوء المعاملة للأطفال

الأطفال هبة الله إلينا كي نرعاهم ونحميهم ومن خلالهم نبني مجتمع يسمو ويزدهر فكلّ عائلة شجرة وثمارها الأطفال ولكن في هذه الآونة من أكثر ظواهر المجتمع انتشارًا وأخطرها، سوء معاملة الأطفال فهل أتى إليك طفلٌ يبكي من المعاملة السيئة يومًا؟. وما عقاب هذا التصرف فهل يحق للأهل تعنيف أطفالهم؟ ما مخاطر هذا. لنسلط الضوء على هذا الموضوع تابعوا معنا.

مفهوم سوء معاملة الأطفال

يمكننا البحث في مفهوم المعاملة السيئة للطفل من خلال ثلاث نواحي فمن الناحية الاجتماعية إن سوء معاملة الأطفال هو نوع من أنواع التعنيف الجسدي واللفظي بالإضافة إلى العاطفي بحق الطفل ولكن من الناحية الصحية والطبية هو سلوك مؤذٍ يمارس على الطفل كالضرب واستخدام أدوات التعذيب فيسبب له أمراض جسدية ونفسية ومن الممكن أن يودي بحياة الطفل أما من الناحية الفلسفية هو مؤثرات وتراكمات نفسية من الماضي تتجسد في الحاضر على شكل تسلط وعنف ويندرج تحت قائمة الأمراض السيكولوجية ومن الواجب علاجه باللجوء إلى مصح نفسي قبل تفاقم العنف وتحوله لحث على الكراهية.

أسباب سوء معاملة الأطفال

لكل سبب مسبب مهما كانت الظاهرة الاجتماعية هناك عدة دوافع أدت إلى ظهورها ومن أبرز مسببات سوء معاملة الأطفال:

إقرأ أيضا:متى يبدأ تسنين الأطفال ؟
  • ضعف العلاقة بين الزوجين وعدم وجود احترام متبادل بالعلاقة أي سوء معاملة الزوج للزوجة وبالتالي يصبح لديها دافع للانتقام من خلال أطفالها.
  • الحمل من غير إرادة ينجم عنه أطفال معرضين للتعنيف بسبب رفض الأبوين الدائم لوجودهم.
  • الإدمان الكحولي أو إدمان المخدرات من أهم وأخطر أسباب تعنيف الأطفال والسبب في ذلك أنه يدفع للإيذاء الجسدي للطفل من دون سيطرة المعنّف على نفسه.
  • أن يكون أبوي الطفل غير بيولوجيين وبالتالي يستغلون وحدة الطفل وضعفه بالاعتداء الدائم عليه بشتى السبل والوسائل مما يؤدي إلى إنشاء طفل متأثر بالتعنيف وسوء المعاملة وهذا ينعكس سلبًا على المجتمع.

الآثار الناجمة عن سوء معاملة الأطفال

إن دراسات المنظمات الإنسانية ومنظمة الصحة العالمية تفي بوجود آثار سلبية عدّة ناجمة عن معاملة الأطفال بشكل سيء وتكاد أن تكون آثار خطرة على المجتمع ومن هذه الآثار:

  • بناء نفسي ضعيف للطفل مما يؤدي إلى فقد ثقته بنفسه.
  • السلوك السلبي للطفل وانحرافه.
  • يؤثر العنف على الصحة العقلية للطفل بعد بلوغه.
  • الإصابة بالاكتئاب والميل إلى الانعزال والوحدة بسبب شعور الطفل أنه غير مرغوب.
  • بناء عقدة الخوف في نفس الأولاد فتكبر معهم ويصبحون غير قادرين على اتخاذ أي قرار فيميلون للخضوع دومًا.
  • تظهر أعراض الشيخوخة على الطفل بشكل مبكر إن كاز معرضًا للتعنيف خلال فترة حياته.

كيف نمنع أذى الاعتداء على الأطفال

إن كان سوء معاملة الأطفال مشكلة منتشرة في المجتمع وسلبية بالتأكيد علينا إيجاد حلول مناسبة ومن أهم الحلول المطروحة حول هذا الموضوع الحلول الآتية:

إقرأ أيضا:أشياء يجب عليك ألا تبوح بها
  • إنشاء ندوات حول العالم الغرض منها نشر التوعية حول مخاطر تعنيف الأطفال وتأثيره السلبي على المجتمع.
  • المعاقبة القانونية لكل شخص يلجأ لتعنيف طفل ما حتّى لو كان والده البيولوجي.
  • إنشاء جمعيات خاصة تحمي حقوق الطفل وبناء ثقة بين هذه الجمعيات والأطفال بحيث نمنع تمامًا وجود أي نوع من الإساءة.
  • التحدث عن مخاطر المعاملة العنيفة للأطفال في فقرات البرامج التلفزيونية للفت النظر حول خطورتها.

إن أطفالنا الجزء الأهم من بناء مجتمع صالح لذلك يجب أن تربيهم تربية حسنة بعيدة عن كل المخاطر النفسية التي تؤذي مستقبلهم ومستقبل المجتمع ككل ودمتم سالمين.

إقرأ أيضا:معنى اسم رولا

لننتقل إلى الصفحة الرئيسية

السابق
مفهوم الهوية الوطنية
التالي
الأماكن السياحية في قطر