التاريخ

ما هي قصة سيدنا موسى وهل يحييه الله كل ليلة؟

قصة سيدنا موسى

تتناول قصة سيدنا موسى في القرآن الكريم في عدة سور، حيث يُعرض لحياة موسى خلال عصر الفراعنة، تتضمن هذه السور الرئيسية أحداثًا مثل إنقاذه من النيل ونشوءه في بيت فرعون، وهروبه إلى أرض مدين، وحديثه مع الله في الوادي المقدس، والمعجزات التي أظهرها في مصر، وعبور بني إسرائيل للبحر الأحمر، وتلقيه للوحي على جبل سيناء، بالإضافة إلى حادثة عبادة العجل الذهبي وتيههم في الصحراء، وسنتعرف على القصة كاملة من خلال موقع مقالة.

قصة سيدنا موسى

كما نعرف عن قصة سيدنا موسى في التاريخ أنه ولد عليه الصلاة والسلام في سنة كان فيها فرعون ملك مصر يأمر بقتل الذكور من بني إسرائيل، حيث كان يقتل المواليد الذكور في سنة ويتركهم على قيد الحياة في سنة أخرى.

عندما ولد موسى لم يعلم أحد بولادته، فخشيت أمه عليه وألقته في اليم، الذي هو نهر النيل كما يقول المفسرون، بعد أن وضعته في تابوت بأمر من الله الذي وعدها بإرجاعه إليها سالمًا.

سار الماء بالتابوت إلى أن وصل إلى جواري قصر فرعون، اللواتي أخذن موسى إلى آسيا بنت مزاحم، زوجة فرعون، التي طلبت من زوجها أن يبقيه معها ليصبح لهم ابنًا وينفعهم في كبرهم، كما أرسلت أمه أخته لتتبع أخباره، ولكنه رفض الرضيع جميع المرضعات، فأرشدتهم أخته إلى أمّه لإرضاعه، وبهذا تحقق وعد الله لأم موسى برجوعه إليها.

قصة سيدنا موسى وفرعون

أما بالنسبة لــ قصة سيدنا موسى وفرعون، فإن موسى وصل إلى أرض مصر والتقى بأخيه هارون، انطلقا نحو قصر فرعون الذي سمح لهما بالدخول، بدأ موسى بدعوته إلى توحيد الله والخضوع له وحده، والتوقف عن ظلم بني إسرائيل وإطلاق سراحهم.

رفض فرعون ذلك واستهان بكلام موسى واحتقره، مذكراً إياه بتربيته ورعايته له، وأنه رد الجميل بقتل المصري، أجاب موسى أن ذلك لم يكن مقصوداً، وأوضح أنه رسول من الله إليه مع هارون، سأل فرعون عن ربهما، فكان ردهما أنه الله مالك الملك وخالق كل شيء. 

استخف فرعون بإجابتهما وسخر منهما، والتفت إلى قومه مكذباً موسى متهماً إياه بالجنون، رد موسى بأن الله هو خالقهم وخالق آبائهم، وأبرز المعجزات التي أيّده الله بها لتكون دليلاً على صدقه، تعجب فرعون مما رأى وطلب رأي قومه، فأخبروه بأن موسى وهارون ساحران يرغبان في الاستحواذ على ملكه وطرده من أرضه، نصحوه بجمع السحرة لإبطال سحرهما.

قصة سيدنا موسى في القرآن

كما ورد في قصة سيدنا موسى في القرآن، قتل رجل غني من بني إسرائيل على يد قريبه من أجل الحصول على الميراث، وبعد ذلك جاء القاتل إلى موسى عليه السلام ليخبره بموت قريبه ويطلب منه المساعدة في معرفة القاتل للانتقام منه.

لم يكن لدى موسى عليه السلام أي علم بالأمر، فجمع الناس وسألهم عما حدث، لكن لم يكن لدى أحد منهم أي معلومات، فأوحى الله تعالى إلى موسى أن يأمر القوم بذبح بقرة لاكتشاف القاتل.

استغرب الناس وكثروا السؤال عن أوصاف تلك البقرة، فأوضح الله لهم أنها بقرة ليست كبيرة مسنة ولا صغيرة، بل متوسطة السن، ذات لون أصفر صاف، لم تستخدم للعمل في الأرض أو للسقاية، وخالية من العيوب وأي لون آخر.

بعد عناء طويل وجدوا تلك البقرة لو أنهم أطاعوا الأمر مباشرة بذبح أي بقرة، لكان ذلك كافياً، إلا أنهم بتشديدهم على أنفسهم شدد الله عليهم، وبعد ذبح البقرة،ضربوا الميت بعظمها بناءًا على أمر الله، فقام الميت وأخبرهم عن قاتله وكان قريبه فأخذ وقتل لعظم جريمته.

زوارنا يتابعون الآن: قصة سيدنا يوسف الملهمة كاملة

كيف مات سيدنا موسى ولماذا يحييه الله كل ليلة في قبره؟

هذا يعكس أن الله تعالى قد أخفى قبر موسى عن الناس، ولم يجعله مشهورًا بينهم، وربما كان ذلك كي لا يُعبد والله أعلم، وذلك من أبرز نقاط قصة سيدنا موسى.

ثانيًا يشير هذا الحديث إلى حياة الأنبياء بعد وفاتهم، وأنهم يتمتعون بخصوصية تميزهم عن بقية الأموات، باستثناء الشهداء، حيث إن الله يحييهم مرة أخرى حياة خاصة، مليئة بالنعيم والكرامة التي لا ينالها أحد آخر.

لماذا كلم الله تعالى موسى عليه السلام ولم يكلم غيره؟

خص الله سبحانه وتعالى النبي موسى عليه السلام بميزة عظيمة لم يعطها أحد غيره، حيث أنعم عليه بتكليمه على وجه الأرض لحكمة يعلمها الله وحده، ولهذا سمي موسى عليه السلام “كليم الله”، لأن الله جل جلاله كرمه وتحدث إليه من فوق السموات السبع مباشرة دون وحي أو واسطة بشري.

ما هي اللغة التي تكلم بها موسى مع الله؟

يظهر من النصوص أن اللغة المستخدمة هي اللغة العربية في قصة سيدنا موسى، فتظهر النصوص الواردة عن النبي ﷺ أنه يخاطب الناس بالعربية، والله أعلم سبحانه وتعالى، وتشير النصوص الواردة عن الله تعالى في كلامه إلى استخدام اللغة العربية، ولا أرى ما يمنع من تحدثه بلغات أخرى فهو قادر على كل شيء ويعلم كل شيء ويعرف جميع اللغات ولا يخفى عليه شيء سبحانه وتعالى، ولكن تظهر النصوص أنه يخاطب الناس بالعربية.

كيف مات نبي الله موسى واين دفن؟

قال ابن عاشور أن النبي موسى -عليه السلام- مدفون في جبل نيبو المقابل لأريحا، لكن موقع قبره في هذا الجبل غير مؤكد وفقاً لنصوص التوراة، فقد كان موسى -عليه السلام- يشعر باقتراب نهايته، وفي لحظاته الأخيرة قبل الوفاة كان واقفاً على هذا الجبل.

لماذا خاف النبي موسى من الموت؟

الإجابة هي أن الله تعالى لم يرسل ملك الموت إلى موسى ليقبض روحه في ذلك الوقت، بل أرسله لاختباره، ولطم موسى ملك الموت لأنه رأى إنسانًا يدخل بيته دون إذنه ولم يكن يعلم أنه ملك الموت، والشريعة تتيح فقء عين من ينظر في دار المسلم بدون إذن.

بذلك نكون تعرفنا على كل ما يخص قصة سيدنا موسى وأبرز الأسئلة التي يتساءل عنها المسلمين، كونها من أبرز قصص الأنبياء االمثيرة للاهتمام من قبل العديد من الديانات.

السابق
قصة سيدنا يوسف الملهمة كاملة
التالي
ما هي قصة سيدنا ابراهيم خليل الله ومعجزاته؟