التاريخ

قصة سيدنا سليمان ملكٌ حكيمٌ وسلطانٌ عظيمٌ

قصة سيدنا سليمان

وهبه الله مُلكًا عظيمًا فقد آتاه الملك والحكمة والعلم، وعلمه كيف تتكلم الطيور والحيوانات وسخر له الجن والرياح تتحرك بأمره، نبي الله سليمان هو ابن نبي الله داوود عليهما السلام، وقد ورد ذكر سيدنا سليمان في القرآن الكريم في أكثر من سورة، كما مدحه الله تعالى بأنه سريع التوبة {نعم العبد إنه أواب}، وفيما يلي نتعرف بشيء من التفصيل على قصة سيدنا سليمان من خلال موقع مقالة.

قصة سيدنا سليمان 

يمكن تقديم قصة سيدنا سليمان عبر الزمن والتاريخ بشكل منظم في عدة نقاط كالتالي:

  • ولادته: يقال أن سيدنا سليمان عليه السلام ولد في مدينة غزة في فلسطين، حيث يقول الشيخ أبو اليمن العليمي (ولو لم يكن لغزة من الفخر إلا مولد النبي سليمان والإمام الشافعي بها لكفاها)، وقيل أيضا أنه ولد في القدس وقضى فترة نشأته فيها، ولم يرد تاريخ ولادته بالتحديد لكنه عاش 52 سنة.
  • والده: هو سيدنا داوود عليه السلام الذي كان الله قد بعثه إلى بني إسرائيل، وبعد وفاته اصطفى الله سبحانه وتعالى سيدنا سليمان للخلافة والنبوة وآتاه حكم الأرض.
  • عدد زوجاته: ورد في كتب التاريخ مثل كتاب سلاطين أنه كانت لسيدنا سليمان سبعمائة زوجة وثلاثمائة جارية، ولأن هذا الخبر منقول عن اليهود فإننا لا نصدقه ولا نكذبه، أما في أمر زواجه من بلقيس ملكة سبأ فالقول الشائع أنه تزوج منها. 
  • إقامته: كان سيدنا سليمان يعيش في بيت المقدس حيث قد بدأ في عمارته في السنة الرابعة من حكمه ثم بقي فيه حتى توفى.

صفات سيدنا سليمان 

سيدنا سليمان هو أحد أعظم أنبياء الله عز وجل ومن المعروف أن الأنبياء يتميزون عن البشر العاديين في العديد من الأمور مثل حسن الخلق وقوة الإيمان والعمل بأمر الله عز وجل وتقوى الله، وسيدنا سليمان كانت به كل هذه الصفات ولكن قد خصه الله ببعض الصفات الأخرى التي تميزه عن غيره، ومن هذه الصفات ما يلي:

  • كان سيدنا سليمان عليه السلام يتميز بالشجاعة والحكمة وحسن تدبير الأمور والتصرف فيها، وهذا ما مكنه من أن يحكم الإنس والجن والطير والحيوانات وجميع مخلوقات الأرض بشكل ناجح جدا، وكان يتصرف فيما يأتي له من قضايا الناس بحكمة ودقة حتى لا يظلم أحد.
  • كان يداوم على ذكر الله تعالى وشكره على ما وهبه له مما لم يؤت أحد من العالمين.
  • كما كان يتصف عليه السلام بالصلاح والتقوى.
  • كانت لسيدنا سليمان مقدرة كبيرة على الفهم وهذا ما ساعدته على إدارة مملكته بذكاء والسمو بها لمكانة عالية.
  • وأيضا كانت من أهم صفاته العدل والأمانة والتأني في إصدار الأحكام.

شاهد المزيد حول:قصة الاسراء والمعراج رحلة إيمانية خالدة

قصة سيدنا سليمان مختصرة

يمكننا تلخيص قصة سيدنا سليمان عليه السلام في بضعة سطور، فنبي الله سليمان هو واحد من أعظم الأنبياء الذين حدثنا الله عنهم في القرآن الكريم، فقد كان نبي عظيم وملك عظيم وابن نبي عظيم وملك عظيم قد ورث سيدنا سليمان من أبيه داوود النبوة والحكم، وقد خصه الله وميزه عن جميع البشر بأشياء عظيمة قصها علينا القرآن، فقد آتاه الله الملك والحكم والنبوة والعلم والذكاء، وعلمه منطق الطير فكان يفهم ما تقوله الطيور والحيوانات وفي ذلك قصص كثيرة سوف نذكرها، كما سخر الله له الرياح والجن يتحركون بأمره وينفذون ما يقول لهم.

قصة سيدنا سليمان مع الهدهد 

من نعم الله سبحانه وتعالى على سيدنا سليمان هو أنه سخر له الطير وعلمه منطقها، وكان لسيدنا سليمان هدهد كان يتفقده في يوم ما فلم يجده، فتوعد سيدنا سليمان للهدهد بالعذاب الأليم أو الذبح إذا لم يأت له بعذر مقبول، وعندما عاد الهدهد وسأله سيدنا سليمان عن سبب غيابه، قال له الهدهد بأنه رأى قوما يعبدون الشمس وملكتهم اسمها بلقيس ذات ملك وحكم عظيم، فبعث سيدنا سليمان رسالة مع الهدهد لهؤلاء يأمرهم بعبادة الله وحده، فألقى الهدهد الرسالة من نافذة القصر ونظر ما يحدث، فجمعت الملكة قومها لكي تستشيرهم في هذا الأمر فأخبروها أن سليمان وقومه ذو قوة وبأس شديد، فقررت أن تبعث الملكة هدية إلى سيدنا سليمان وعندما وصلت له الهدية هددها بأنه سوف يرسل له الجيوش، عندها اضطرت الملكة أن تذعن وتذهب إليه، وقبل أن تصل إليه كان أحد العلماء قد أحضر عرشها لسيدنا سليمان وعندما رأته اندهشت، وقد انبهرت من قصر سيدنا سليمان التي ظنت أن أرضه نهر، وعندما رأت الملكة كل هذه المعجزات أعلنت إيمانها وخضوعها لله وحده.

معجزات سيدنا سليمان 

أيد الله سبحانه وتعالى سيدنا سليمان ومنحه الكثير من الأمور والمعجزات التي لم تؤت لأحد من قبله ولا أحد من بعده، ومن هذه المعجزات:

  • تسخير الريح له: كما يقول الله تعالى في كتابه {ولسليمان الريح عاصفة تجري بأمره} فقد كانت الرياح تتحرك بأمره، فتسوق الماء كما يوجهها وتسوق السحاب في المنطقة التي يريد، وغير ذلك من الأمور العظيمة التي أدت لسمو حضارة سيدنا سليمان.
  • تسخير الجن: كما يقول الله تعالى {ومن الشياطين من يغوصون له ويعملون عملا دون ذلك وكنا لهم حافظين} فكان يوجههم ويأمرهم بالأعمال المختلفة، فكان بعضهم مخصص للبناء والعمارة، وبعضهم يغوص في البحر ليستخرج اللؤلؤ والمرجان.
  • فهم كلام الطيور والحيوانات ومن لا ينطق: حيث كان النبي سليمان يفهم كلام جميع المخلوقات وخاصة الطير، كنا يقول الله تعالى {وقال يا أيها الناس علمنا منطق الطير}.

 

قصة سيدنا سليمان من القصص التي ينبغي لكل مسلم معرفتها والتعلم منها وإدراك أن قدرة الله كبيرة يهبها لعباده المؤمنين الصالحين، حيث منح الله لسيدنا سليمان الكثير من المعجزات التي جعلت كل من يراها يؤمن بقدرة الله عز وجل ووحدانيته.

السابق
قصة الاسراء والمعراج رحلة إيمانية خالدة
التالي
قصة اصحاب السبت عبرةٌ من التاريخ لمن عصى الله وتجرّأ على محارمه