الحياة

مراحل الانفصال العاطفي

مراحل الانفصال العاطفي

(فقدك أشبه ببترِ جزءٍ من جسدي) لخصت هذه العبارة مأساة الانفصال العاطفي. فهل تتفق معي أن مراحل الانفصال العاطفي من أصعب الحروب التي يخوضها الانسان مع نفسه؟.

راقب المجتمع حولك، ستلاحظ أن نسبة التأثر بالعلاقات العاطفية قد بلغت ذروتها، لكن برأيك هل يستحق فراق شخص كل هذه المأساة؟. نعم عزيزي القارئ يستحق، لأنها لعبة الهرمونات.

إن الانفصال العاطفي لا يقتصر على كونه حالة اجتماعية منتشرة بل صُنّف كمرض نفسي له دراسات وإحصائيات سيكولوجية نفذها أخصائيي منظمة الصحة العالمية بالإضافة إلى مجموعة من الأطباء المختصين. لم تقتنع؟. تابع معي لأثبت لك ذلك من خلال توضيح مراحل الانفصال العاطفي.

مراحل الانفصال العاطفي

هل واجهتَ تجربة الانفصال العاطفي يومًا ؟ كم مرّة صادفتك هذه المواجهة؟ هل لاحظت التغيرات السيكولوجية التي مررت بها؟ أتدرك أن تجاوزك هذه التجربة واستمرار حياتك بشكل طبيعي يعتبر إنجازًا؟ إن كنت تريد معرفة السبب سأخبرك القصة الآن.

قامت الطبيبة (Elisabeth K. Rose) اليزابيث كوبلر روز بدراسة حالة عدة أشخاص بعد تجربة الفراق بين حبيبين وعلى هذا الأساس اكتشفت أن جميع المنفصلين عليهم المرور بخمسة مراحل بعد تجربة الانفصال وبالتالي أسست كتاب خاص بها  بعنوان الموت والاحتضار وقد لاقى هذا الكتاب  ثناء وشهرة  وجعل الطبيبة من قائمة المفكرين الأعظم على الإطلاق في ستينيات القرن الماضي. ولكن لماذا يقوم الانفصال على خمسة مراحل بالضبط؟ ما هي هذه المراحل الخمسة؟.

إقرأ أيضا:طرق تنظيم الوقت

إقرأ أيضًا: هناك موظفين يخففون عنك آلامك فقط فمن هم؟

مرحلة الإنكار بعد الانفصال العاطفي

اعتبر نفسك الآن منفصل حديثًا، ما الفكرة الأولى التي ستواجه دماغك بعد الفراق؟. بالطبع ستقول: (إنها غيمة عابرة ستمر وتنتهي سنصلح ما بيننا(.  لاحظ عدد المرات التي ستكرر بها هذه العبارة أو مرادفاتها في اليوم الواحد. عزيزي إنك فقط تحاول إقناع نفسك أن الانفصال العاطفي لم يحدث وهذا هو الإنكار.

ولكن خذ تفسير مرحلة إنكار الانفصال من ناحية علمية: إن خلل هرموني قد أصابك فحصل اضطراب مفاجئ بين هرمونات السعادة وهرمونات الشدة الطارئة فيسبب ذلك توتر مفاجئ سببه التفكير في نمط حياة جديد من دون شخص اعتدت على وجوده في حياتك. وتلد المرحلة الأولى من مراحل الانفصال العاطفي.

مرحلة الغضب

بعد انتهاء مرحلة الإنكار ستخوض مواجهة جديدة مع موجة الغضب بعد الانفصال العاطفي.  إنها ردة الفعل الناجمة عن عدم تقبل ما حدث مطلقًا وعندها تتحرك لديك غريزة العنف وتتحول لوحش الانفصال بعد أن كنتَ ملاكًا غارقًا في البكاء. أي أنك ستردد شتائم كثيرة وتهديدات مملوءة بالعنف والغضب تجاه الطرف الآخر ويقول العلم أن سيكولوجية الغضب بعد الانفصال تحدث نتيجة وجود هرمونيّ الكورتيزول والغدة الدرقية بأعلى مستوى لهما. ولكن اطمأن أيها المنفصل لن تدوم هذه المرحلة كثيرًا.

إقرأ أيضا:علامات عدم الثقة بالنفس

مرحلة التفاوض لتفادي الانفصال العاطفي

بعد انتهاء موجة الغضب العارمة انظر معي ماذا سيحدث، ستجلس على طرف سريرك هادئًا وتمسك هاتفك المحمول وتبدأ مرحلة المساومة لكن على ماذا ستفاوض يا ترى؟ سأخبرك الآن. سترسل للطرف الآخر رسالة نصية تحمل جميع أنواع التنازلات التي تستطيع القيام بها بعد الانفصال العاطفي.

على سبيل المثال: (دعنا لا ننفصل، لنمنح علاقتنا فرصة أخرى وأعدك بعدم تكرار المواقف التي تزعجك… ) وهكذا ودواليك.

وعند فشلك في إقناع الطرف الآخر بالعاطفة ستلجأ إلى الله بالدعاء والتوسل ( واللهِ إن عادت علاقتنا لن أكرر ما فعلت، ساعدني يا الله وغيرها من توسلات). ولقد فسر العلم هذه المرحلة من الانفصال على أنها الحد الفاصل حيث يعمل لديك فص الخيال العاطفي من الدماغ بشدة على حساب أي تفكير آخر يشغلك وبالتالي يصبح الدوبامين مضطرب. لكن ماذا سيحدث بعد ذلك هل انتهينا؟ لا عزيزي القارئ لم ننتهِ بعد سندخل الآن في خضم مرحلةِ الاكتئاب

الاكتئاب بعد استنفاذ جميع المحاولات

في حياتك اليومية إن لم تنجح في عمل ما أو إنجاز ما أو حتّى مهمة ما ستبلغ الحد الأقصى من الحزن، فما بالك إن كان انفصالًا عاطفيًا استبسلتَ من أجل عدم حصوله ولكن محاولاتك فشلت كلّها. ستدخل في مرحلةِ اكتئاب الانفصال العاطفي حتّى أن هذا الاكتئاب يدفع البعض للتفكير بالانتحار. ولكن منطقيًا هذه المرحلة متوقعة جدًا بالإضافة إلى وجود تفسير علمي يحدد أن سببها وصول هرمونات السعادة إلى المستوى الحرج وبالتالي علينا توخي الحذر الشديد في هذه المرحلة لأن خروجها عن الحدا المعقول يستدعي وجود طبيب سيكولوجية يتابع الحالة حتّى يساعد المنفصل للوصول إلى مرحلة تقبّل ما حصل.

إقرأ أيضا:أهم أسباب الطلاق

 انتهاء حرب الانفصال العاطفي (التقبل)

يبدأ تقبل الانفصال العاطفي مع بدأ التفكير في عبارة (هل تقف الحياة عند علاقة أو شخص؟). عندها ستدرك أن حياتنا عبارة عن شبكة من العلاقات تنقطع في مكان وتتصل بمكانٍ آخر وهكذا فلن يقف الجانب العاطفي لديك عند هذا الشخص. وبالتالي تعود جميع هرموناتك إلى مستوياتها الطبيعية وتصبح شخص جديد تمامًا منطلق إلى حياة جديدة بشخصية جديدة ووجهة نظر أخرى. وبالتالي تكون قد أنهيتَ جميع مراحل الانفصال العاطفي وختمت هذه السيكولوجية. لديكَ الحق إنه أمر متعب حقًا لذلك إليك بعض النصائح تجعلك تشعر بحال أفضل لتتخلص من هذه المراحل بسرعة بعد الانفصال العاطفي.

نصائح بعد الانفصال

إن واجهت تجربة الانفصال العاطفي فإنك حتمًا ستمر بالمراحل الخمس السابقة لامحالة ولكن يمكنني منحك بعض النصائح لتخفيف صعوبة المشاعر التي ستمر بها تابع معي.

  • إياكَ والسوشال ميديا لأنها ستزيدُ الأمر سوءًا.
  • خذ وقتك في الحزن ابكِ وأغلق على نفسكَ الأبواب واغضب ولكن لا تنسِ التفكير بالجانب المنطقي دومًا.
  • استثمر حزنك بعد الانفصال بالتركيز على عملك ستبدع حقًا صدقتني.
  • مهما قادتك عاطفتك للتحدث مع الطرف الآخر والاطمئنان عنه تجنبها لأنها لن تجلب لك سوى المتاعب.

هل الانفصال العاطفي أمر سلبي دومًا

بالتأكيد كلّا، للانفصال جوانب إيجابية كثيرة بل ربما يكون ضروري في بعض الأحيان. تخيّل نفسك على علاقة بشخص بعيد عنك كلّ البعد كم سيكون التفاهم معه صعبًا؟ هل أنتَ مضطر لتأسيس علاقة جذورها مترهلة أساسًا؟ لذلك سيكون الانفصال حل مناسب جدًا. وبالتالي لا يمكنك الحكم عليه بالسوء دومًا.

أنواع الانفصال العاطفي وأسبابه

إن هذا السؤال الأكثر تحييرًا في العالم بأسره لأن أنواع وأسباب الانفصال العاطفي لا تعد ولا تحصى فلكل علاقة أسبابها ولكن الركائز الأساسية التي تستدعي الانفصال هي:

  • التعنيف.
  • سوء المعاملة.
  • قلة الاحترام بين الطرفين.
  • وجود أحد المشكلات الصحية أو النفسية غير قابلة للحل.

إن سيكولوجية الانفصال العاطفي تجربة تواجه ملايين الأشخاص يوميًا في هذا العالم الكبير ولكن التعامل مع هذه التجربة يختلف من شخص لآخر، وعلى الرغم من أنها التجربة الأكثر قسوةً على قلبك إلا أنها ستصقل شخصيتك تمامًا لتنطلق إلى حياتك بوجهة نظر أخرى. أنصحك ألا تقف ضعيفًا أمامها مهما كلفك الأمر لتتمكن من التعامل مع الحقائق بطريقة صلبة دومًا. نتمنى لك من منصة مقالة_ ma8ala  قلبًا سعيًدا على الدوام.

السابق
فوائد الجلسرين للبشرة
التالي
ستيفن هوكينغ ومرض الاكتئاب